الرئيسية مواقع ذات صلة حق الحصول على معلومة الشكوى و الاقتراحات الخط الساخن أسئلة متكررة خارطة الموقع بريد الموظفين Image Image Image
-
+
English

وزير العمل يفتتح المؤتمر العلمي الدولي الرابع في جامعة عجلون الوطنية

عجلون 22 تموز - افتتح وزير العمل نضال البطاينة اليوم الاثنين، في جامعة عجلون الوطنية، فعاليات المؤتمر العلمي الدولي المحكم الرابع حول المشروعات الصغيرة والتنمية والتمكين والتحديات، الذي تنظمه كلية إدارة الأعمال في جامعة عجلون.

وقال الوزير البطاينة إن المؤتمر يؤكد على تعزيز التنمية وتحريك العجلة الاقتصادية التي تنمي فرص العمل من خلال المشاريع الصغيرة مع الأشخاص ذوي الدخل المحدود للحد من البطالة، مبينا أن أي دولة سواء كانت نامية أو متقدمة تحتاج إلى المشروعات الصغيرة والمتوسطة لتشارك في نمو اقتصادها عن طريق مختلف القطاعات الخدمية والصناعية والتجارية وغيرها.

وأضاف أن ملف البطالة من أهم الملفات ولكن له خصوصية مع وجود مجتمع شاب لديه طاقات، ويحب أن لا يكون هناك اعتماد على الوظائف الحكومية، وإنما نعول على القطاع الخاص لتشغيل الشباب، مؤكداً أهمية نشر الوعي بكيفية إدارة المشاريع.

وأشار إلى أن الحكومة أولت دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر أهمية كبرى وذلك من خلال إنشاء صندوق التنمية والتشغيل كمؤسسة حكومية ذات استقلال مالي وإداري مهمته؛ توعية وتشجيع وتمويل الفقراء وذوي الدخل المتدني والمتعطلين عن العمل من المؤهلين بحرفة أو مهنة لإقامة مشاريع خاصة بهم في المجالات الصناعية أو الحرفية أو الخدمية أو السياحية.

وأوضح البطانية أن الصندوق يعمل على دعم عدد من البرامج ومنها, البرنامج الوطني لرياض الأطفال الموجه للمؤسسات التعليمة الخاصة (الأفراد)، وبرامج تمويل مشاريع الجمعيات الخيرية والتعاونية، ومشاريع المتقاعدين، وبرامج تمويل المشاريع الإنتاجية والتجارية والخدمية والحرفية الجديدة (للأفراد)، وبرنامج تمويل الأقساط الدراسية للطلاب (للأفراد)، وبرنامج تمويل وسائط النقل العام (للأفراد).

ويدعم الصندوق أيضاً برنامج تمويل المشاريع الريادية (للأفراد) الهادفة إلى دعم وتمويل الأفكار الإبداعية والمشاريع الريادية للشباب والشابات الأردنيين والتي توفر خدمه أو سلعه جديدة في مختلف محافظات المملكة.

بدوره، أكد رئيس مجلس المحافظة الدكتور محمد نور الصمادي أن المؤتمر جاء ليؤكد على فكرة المشروعات الصغيرة المُنتِجة؛ للتعرف على كيفية تمويلها وإدارتها وإنجاحها.

وقال رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر الدكتور علي الزعبي إن المؤتمر يأتي لتشجيع أبناء المجتمع المحلي على الإقبال على المشاريع الصغيرة والمتوسطة، فيما ذكر رئيس جامعة عجلون الوطنية الدكتور محمود الروسان أن عدد أوراق العمل التي وصلت للمؤتمر بلغت 165 ورقة علمية من 14 دولة عربية وصديق؛ اجتاز التحكيم العلمي منها 82 ورقة.

وأكد الروسان أن توجيهات جلالة الملك هي أن يستفيد الشباب والشابات في جميع محافظات المملكة من برامج المشاريع الصغيرة والمتوسطة وأن تتضمن هذه البرامج التشبيك مع الخبراء والفنيين والمنظمات الاقتصادية المعنية.

وألقى كلمة المشاركين في المؤتمر الدكتور محمد المصري من دولة فلسطين أكد فيها أن انعقاد هذا المؤتمر بالأردن و في جامعة عجلون الوطنية يدل على أن الجامعة أصبح لها دور مميز في دعم البحث العلمي.

واشتملت فعاليات اليوم الأول على ثلاث جلسات علمية بواقع 20 ورقة عمل لباحثين من الأردن ودول عربية وصديقة تنوعت بين المصرفية الإسلامية والمحاسبية والمحور الاقتصادي والمالي والتنموي.

وعلى هامش المؤتمر تم افتتاح معرض المنتجات الشعبية والحرف اليدوية العجلونية بمشاركة أكثر من 50 جمعية وأسرة.