الرئيسية مواقع ذات صلة حق الحصول على معلومة الشكوى و الاقتراحات الخط الساخن أسئلة متكررة خارطة الموقع بريد الموظفين Image Image Image
-
+
English

المجلس الوطني لشؤون الاسرة يعلن الانتهاء من افتتاح ٣٠ حضانه مؤسسية في القطاعين العام والخاص

بحضور وزيرة التنمية الاجتماعيه بسمه اسحاقات وأمين عام وزارة العمل المهندس هاني خليفات جرى افتتاح ٣٠ حضانة مؤسسية ضمن مشروع دعم تفعيل وإنشاء الحضانات في القطاعين العام والخاص , أحد مشاريع الإستراتيجية الوطنية للتشغيل , والمنفذ بين وزارة العمل والمجلس الوطني لشؤون الأسرة ,  وبتمويل من صندوق التشغيل والتدريب والتعليم المهني والتقني .

وجاء الاعلان عن افتتاح الحضانات خلال الاحتفال بافتتاح حضانه في مستشفى الاستقلال..وذلك لتقديم نموذجاً من القطاع الخاص وتشجيع المؤسسات الأخرى في القطاع الخاص لإنشاء حضانات مؤسسية خدمةً للطفولة والمرأة الأردنية العاملة وكذلك الأسرة.

وقال خليفات في كلمة له القاها نيابة عن وزير العمل سمير مراد ان الهدف من إنشاء الحضانات هو توفير بيئة  داعمة للمرأة  ودعم الموظفين والموظفات من خلال توفير حضانات أمنة ومناسبة  للأطفال في مكان العمل, ورفع كفاءة العاملات في الحضانات لتطوير المهارات النمائية لدى الأطفال من النواحي الإنفعالية والإجتماعية والمعرفية والحركية والإستقلالية تماشياً مع التوجهات الحديثة في الطفولة المُبكرة.

ولفت المهندس خليفات الى  الزيادة  الكبيرة في عدد الخريجات  خلال السنوات العشر الماضية وانهن برغم تفوقهن في التحصيل العلمي ، إلا أن مشاركتهن الإقتصادية ما زالت منخفضة جداً ودون الطموح ، وان معدلات البطالة عند النساء في الأردن مرتفعة إذ بلغت في الربع الثالث لعام   2018 , (26,8%) , رغم إنخفاضها مقارنة مع الربع الثالث من عام 2017 بمقدار 7,1 نقطة , إلا انها اعلى بكثير من معدل البطالة لدى الذكور، إذ بلغت (16,6%)  لعام 2018  .

واوضح خليفات ان الوزارة تعمل على تأكيد حقوق المرأة والأم العاملة من خلال العديد من التشريعات  التي ضمنها القانون مثل المادة (72) من قانون العمل التي تنص على وجوب توفير حضانات للامهات العاملات داخل مكان العمل وفق معايير حديثه وجديدة للحضانات , وأشار  ان الوزارة ماضية قدما وبكل الإمكانات المتاحة بالتعاون مع الشركاء المعنيين ، في إزالة كافة الأسباب التي تؤدي إلى انسحاب المرأة من سوق العمل، وقامت بإتخاذ كل الإجراءات اللازمة لتنفيذ بنود نظام العمل المرن وتعليماته , ويخدم بصورة اساسية المراة العاملة ويعد انجازا لها .

وبين خليفات ان مشروع دعم تفعيل وإنشاء الحضانات , هو  برنامج وطني بإمتياز ويعتبر نموذجا في نهج العمل التشاركي بين المؤسسات الحكومية  والاهلية والقطاع الخاص, وهو النهج الذي اكد علية  جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين , مؤكدا سعي الوزارة لأن تكون الحضانات  نواة لمراكز متكاملة  للطفولة  المبكرة المتخصصة ، بحيث يخدم الأطفال وفق أحدث البرامج التعليمية ويوفر الفرص التدريبية المتميزة لخريجات تخصص تربية الطفل ، بالإضافة إلى اعتبارها مركزًا لدراسات الطفولة المبكرة .

من جهته قال أمين عام المجلس الوطني لشؤون الأسرة محمد مقدادي انه وضمن مشروع دعم تفعيل وإنشاء الحضانات في القطاعين العام والخاص تم تشغيل (40) حضانة مؤسسية في القطاعين العام والخاص (10 حضانات خلال الأعوام 2016 - 2017، و30 حضانة خلال عام 2018 (.

ولفت مقدادي الى توفير (276) فرصة عمل للفتيات الأردنيات في حضانات المشروع التي تم إفتتاحها, وتدريب ( 669) فتاة ومن مخزون ديوان الخدمة المدنية على مهارات الطفولة المبكرة والعمل في الحضانات وفي مختلف محافظات المملكة الأردنية الهاشمية (201) فتاة خلال الأعوام 2016 - 2017، و (468)  فتاة خلال عام 2018) وذلك من خلال فريق وطني أردني من (20) مدرب ومدربة من المدربين المؤهلين والقادرين على تنفيذ الدورات التدريبية المتخصصة لمهارات الطفولة المبكرة والعمل في الحضانات.

وأشار مقدادي الى انه سيتم اليوم توقيع 8 إتفاقيات لإنشاء حضانات في عدد من المصانع منها اتفاقيه ايضا مع جامعة البلقاء التطبييقيه/معان,  ستسهم في توفير فرص عمل للإناث وبنفس الوقت يشجع الفتيات للدخول لسوق العمل.

وأضاف ان هذا المشروع جاء  متماشياً مع الاستراتيجية الوطنية لتنمية الموارد البشرية(2016- 2015) وضمن هدفها "تطوير البنية التحتية لقطاع التعليم المبكر وتنمية الطفولة في الأردن وتوفير فرص وصول جميع الأطفال في الأردن لمستوى أساسي من الخدمات في هذا القطاع" من خلال زيادة نسبة الالتحاق في الحضانات والبالغ نسبتها (10%) لرفعها لتصل (20%) مع نهاية عام 2025  من خلال تشجيع القطاع الخاص والجهات غير الحكومية على توسيع نطاق تقديم خدمات تحقق المستويات المطلوبة وتحسين صحة الأطفال والأمهات وتغذيتهم. وكذلك يساهم المشروع في تحقيق الهدف الاستراتيجي "تحسين نوعية القوى العاملة في التعليم المبكر وتنمية الطفولة و زيادة حجمها من خلال إعادة تصميم متطلبات قبول مقدمي الرعاية  وتحسين وزيادة فرص تدريب الفتيات في التعليم المبكر وتنمية الطفولة .

وقال مدير عام مستشفى الإستقلال الدكتور احمد الاحمد ان انشاء الحضانه في مستشفى الاستقلال جاء لتوفير الرعاية لأطفال العاملين في المستشفى ولتوفير الاستقرار الوظيفي لكادر المستشفى وضمان زيادة نسبة مشاركة المرأة إقتصاديا وإستجابة لتفعيل المادة 72 من قانون العمل .